نشرة اعلام للصحافة والخدمات

 

شرم الشيخ :

.. وحده خرج رئيس حكومة العدو وهو يعلن بصراحة وقحة انه حقق الأهداف التي أرادها من قمة شرم الشيخ التي وصفتها حنان عشراوي بأنها كانت بمثابة "ضمادة طبية لاصقة على جرح عميق وغائر".

ويمكننا من خلال ذلك مقارنة ما جرى على الأرض الفلسطينية بما جرى في كواليس شرم الشيخ لنكون متأكدين سلفاً من فشل القمة ... ومن استمرار الإنتفاضة الشعبية. في شرم الشيخ اعلن باراك عملياً، كما فعل في اقتحام الحرم القدسي وارتكاب المذابح علانية، أن "إسرائيل" تستطيع ان تتحمل حتى إلغاء عملية التسوية، وبالتالي وضع السلطة الفلسطينية ومصر والعرب جميعاً امام مأزق الخيارات البديلة، بعد أن بدا في الأيام الأولى للإنتفاضة ان "إسرائيل" هي الغارقة في مأزق التسوية أو عدم التسوية. طبعاً لا داعي للإستدراك الكثير في تحليل ما وراء الأفكار، بل علينا العودة الى الوقائع التي "تتراقص" امامنا في ظل الأحاديث عن الإصرار على استمرار الإنتفاضة كما اعلن أمين سر فتح مروان البرغوثي، وعن عدم التزام حماس بالإتفاق كما اعلن الشيخ احمد ياسين، وفي ظل استمرار المواجهات وسقوط الشهداء، كان من الضروري إضافة اسم قتيل آخر على لائحة الذين سقطوا أمس أي : اجتماع شرم الشيخ. لا شك ان الإتفاق الأمني الذي تم التوصل اليه، هو محاولة أميركية لإطفاء الحريق في فلسطين المحتلة، تمهيداً لإحتواء الوضع في الخليج تمهيداً لإستكمال سياسة الإحتواء المزدوجة تجاه العراق، الذي أثار قلقاً جدياً في أوساط الإدارة الأميركية التي استعانت بالكتمان بعدما بدأت المنظومة السياسية والأمنية التي أرست قواعدها منذ عشرة أعوام في الخليج توشك على الإنهيار، ومن يقرأ جيداً يستطيع مراجعة ما حدث ويحدث منذ بداية الإنتفاضة قبل عشرين يوماً وحتى حدوث النعي المباشر لشرم الشيخ ... ومن هذه المراجعات يمكننا رصد صور فك الحصار على العراق، توجيه صدام حسين انذار الى الصهيونية مدته يومان، ثم دعوته لإفساح المجال لإرسال قوات عراقية لمحاربة "إسرائيل"، ثم تحريك فرقة "حمورابي" من الحرس الجمهوري في اتجاه الغرب، نحو الموقع "اتش 7" الذي سبق ان اطلق منه صواريخ سكود على "إسرائيل"، ثم استقباله الطائرة السعودية المختطفة من قبل عنصري أمن سعوديين الذين هبطا بالطائرة في مطار بغداد. كل هذه الخطوات العراقية ساهمت في رفع اسعار النفط مجدداً ودفعت الإدارة الأميركية الى اعلان التعبئة، في الوقت الذي  كان فيه الأميركيون يحصون عدد ضحاياهم في المدمرة "كول" التي استهدفها انفجار، لم تعلن أي جهة جدية مسؤوليتها عنه حتى الآن .. مع انفجار الإنتفاضة الشعبية في جنوب سورية جاءت فرصة بغداد على طبق من ذهب لكي تعلن انها لم تعد تتحمل الصبر ومن يقرأ جيداً يفهم جيداً معنى هذا الكلام.

 

على الصعيد الميداني والمواقف :

·       اتفقت غالبية الفصائل الفلسطينية بما فيها فتح على رفض نتائج قمة شرم الشيخ وأكدت على ضرورة مواصلة الإنتفاضة الشعبية وتصعيدها، وهو ما تمت ترجمته على الأرض من خلال مواجهات عنيفة في مناطق عدة من الضفة الغربية وقطاع غزّة لجأت خلالها قوات العدو الى استخدام الصواريخ على مخيم رفح مما أسفر عن سقوط ثلاثة شهداء وإصابة 37 فلسطينياًً بجراح.

·       قال أمين سر حركة فتح مروان البرغوثي الذي كان يتقدم مسيرة انطلقت في رام الله "طالما هناك احتلال ستستمر الإنتفاضة وتتواصل، وهذا قرار الشعب الفلسطيني". واضاف البرغوثي ان "قمة شرم الشيخ كان محكوماً عليها بالفشل وقد فشلت لأنها لم تعالج الأسباب الحقيقية وهو أنهاء الأحتلال".

·       اعلن الرئيس الأميركي بيل كلينتون ان قمة شرم الشيخ خرجت بثلاثة أهداف رئيسية تنص على "وقف العنف" وتشكيل "لجنة تقصي حقائق" و"العودة الى طاولة المفاوضات في إطار عملية السلام".

·       قالت مادلين اولبرايت، بعد انتهاء اعمال قمة شرم الشيخ، "من المهم جداً استعادة الهدوء وانتهاء العنف وتنفيذ الإلتزامات". اضافت "نعلم انه يجب ان لا تتملكن أوهام، لكني اعتقد اننا بحاجة للتشبث بهذا الأمل".

·       اعلن رئيس حكومة العدو إيهودا باراك انه "حقق أهدافه" في قمة شرم الشيخ وأكد عزمه على تشكيل حكومة "طوارئ وطنية" مع الليكود. وأوضح باراك "إذا توصلت هذه القمة الى خفض العنف، فسيشكل ذلك نجاحاً كبيراً، وإذا لم يتحقق ذلك سنعرف ماذا نفعل".

·       قال رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات انه يتوقع ان تلتزم "إسرائيل" بالتنفيذ الصارم لاتفاق شرم الشيخ الرامي لإنهاء العنف (!). واعتبر فور عودته من شرم الشيخ الى غزّة، ان التصعيد "الإسرائيلي" في الأراضي المحتلة مخالف للإتفاق.

واعتبر ياسر عبد ربه وزير الإعلام في السلطة الفلسطينية ان الفلسطينيين لم يحصلوا سوى على الحد الأدنى من مطالبهم في شرم الشيخ. وقال وزير التخطيط في السلطة الفلسطينية نبيل شعث ان عرفات وافق على مضض على بيان كلينتون الذي كان مبهماً فيما يتعلق بعدد من النقاط الرئيسية. وتابع شعث "لسنا سعداء لكننا نريد حماية أرواح شعبنا".

·       اعلن الرئيس المصري حسني مبارك ان مناقشات (شرم الشيخ) هدفت الى اعادة الأوضاع الى مسارها الطبيعي من خلال سحب القوات "الإسرائيلية" ورفع الحصار عن الأراضي الفلسطينية. واضاف ان النتائج التي توصل اليها اللقاء قد لا ترقي الى مستوى النتائج التي تتوقعها شعوبنا ولكنها تشكل اساساً يمكن البناء فوقه.

·       اعلن ملك الأردن عبدالله الثاني ان نهاية الحصار الذي تفرضه "إسرائيل" واعادة انتشار القوات "الإسرائيلية" وفتح مطار غزّة ستكون الإختبار الحقيقي للإتفاق الذي اقر في شرم الشيخ. 

·       جرت مشادة كلامية بين دبلوماسيين فلسطينيين "وإسرائيليين" في جنيف لدى افتتاح الجلسة الخاصة للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان التي يمكن ان تقرر تشكيل لجنة تحقيق خاصة بها حول الوضع في الأراضي المحتلة.

·       اعلن العراق ان الجهاد هو السبيل الوحيد لتحرير فلسطين. وقال بيان مجلس الوزراء الذي عقد برئاسة صدام حسين ان فلسطين لن تعود إلاّ من خلال تعبئة القوة العربية للجهاد والتحرير الكامل لفلسطين.

·       قررت الحكومة الأردنية منع النقابات المهنية من تنظيم مسيرة ضخمة يشارك فيها نحو نصف مليون شخص تأييداً لحق العودة للفلسطينيين، كان من المقرر انطلاقها في الرابع والعشرين من الشهر الجاري. وكانت عدة مسيرات انطلقت في عدد من المدن الأردنية للتعبير عن رفض قمة شرم الشيخ. وعلى الصعيد ذاته أصدرت احزاب المعارضة الأردنية (14 حزباً) بياناً أشارت فيه الى انها "تابعت باستنكار وإدانة انباء انعقاد مؤتمر شرم الشيخ الذي جاء استجابة للمشيئة الأميركية الحليف الاستراتيجي "لإسرائيل" لتخنق الإنتفاضة".

·       هتف آلاف المتظاهرين في القاهرة ضد "قمة العار في شرم الشيخ" ورشق الطلاب المصريين بالحجارة رجال الشرطة مما ادى الى إصابة خمسة منهم. وكان رجال الشرطة حاولوا منع الطلاب من مغادرة حرم جامعة القاهرة.

·       دعت إيران الى استخدام سلاح النفط لدعم الفلسطينيين في نضالهم ضد "إسرائيل" واقترح وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني استخدام "انتاج النفط وبيعه" من قبل الدول المنتجة لدعم الفلسطينيين. واعتبر شمخاني ان قمة شرم الشيخ مجرد "سراب" هدفه "اطفاء جذوة نضال الدول الإسلامية بمواجهة أطماع النظام الصهيوني".

 

الشام :

·       بدأ الرئيس بشار الأسد زيارة الى السعودية، واجرى محادثات مع الملك فهد بن عبد العزيز وولي عهد الأمير عبدالله. وقالت إذاعة دمشق ان الزيارة تأتي في إطار المساعي الشامية "لإقامة جبهة عربية قوية ومتماسكة في وجه الغطرسة الصهيونية". وكانت الولايات المتحدة اعلنت ان الرئيس الأسد سيستقبل وزيرة الخارجية الأميركية مادلين أولبرايت، التي وصلت الى الرياض من شرم الشيخ بناء على طلبها. ويذكر ان دمشق انتقدت قمة شرم الشيخ التي اختتمت اعمالها باتفاق على وقف العنف، وقال وزير الإعلام الشامي عدنان عمران ان القمة ستجهض الإنتفاضة الفلسطينية ضد الإحتلال "الإسرائيلي".

 

لبنان :

·       اعاد المجلس النيابي الجديد انتخاب الرئيس نبيه بري رئيساً للمجلس النيابي لولاية ثالثة أربع سنوات وثمانية أشهر كما انتخب النائب إيلي الفرزلي نائباً للرئيس، والنواب أيمن شقير وفريد الخازن وعبدالرحمن عبد الرحمن وانطوان حداد وسير طورسركيسيان أعضاء في هيئة مكتب المجلس.

جدد الرئيس بري في  كلمته بعد انتخابه التأكيد على ان المجلس هو الأساس في بناء دولة القانون والمؤسسات ... وأشار الى وجوب وضع قانون جديد للإنتخابات النيابية والعمل على تخفيض سن الإقتراع الى ثمانية عشر عاماً ولفت الى تأييد الخصخصة عند الضرورة ولكن تحت رقابة الدولة وأكّد ان ملف العدوان والإحتلال "الإسرائيلي" سيبقى مفتوحاً حتى اطلاق المعتقلين وانهاء الإحتلال لمزارع شبعا ودفع التعويضات.

على الصعيد ذاته تمنى رئيس الجمهورية العماد إميل لحود ان تكون ولاية المجلس النيابي الجديد، حافلة بالعطاء لتعزيز دور السلطة التشريعية في الرقابة والمحاسبة والتشريع. ولفت الرئيس لحود الى ان امام المجلس تحديات كبيرة مع بداية الألفية الثالثة، وتنامي ظاهرة العولمة واختصار المسافات.

·       تمنى رئيس الحكومة الدكتور سليم الحص لو توصل المجتمعون (شرم الشيخ) الى اعلان مبادئ واضحة لحل القضايا الوطنية العالقة التي تكمن وراء انتفاضة الفلسطينيين بما فيها قضية القدس وقضية عودة اللاجئين وقضية التمدد "الإسرائيلي" فوق الأرض العربية.

 

بيروت : 18/10/2000

صحف : السفير – النهار – الحياة – الديار – المستقبل – الكفاح العربي.