مديرية مصياف أحيت ذكرى إستشهاد سعاده والكلمات أكدت على معاني قيم الفداء والتضحية

نشاطات

أحيت مديرية مصياف التابعه لمنفذية حماه في الحزب السوري القومي الاجتماعي ذكرى إستشهاد باعث النهضة أنطون سعاده بإحتفال في مكتبها إستهل بالنشيد الرسمي للحزب. وعرفته ايمان الحلو قبلان.
ثم ألقى مدير المديرية هيثم محمود كلمة أكد فيها على المعاني السامية للتضحية والفداء التي أقدم عليها الزعيم في وقفة عز غير مسبوقة، داعيا القوميين إلى الحفاظ عليها واعتبارها قدوة في السلوك القومي على طريق تحقيق النهضة.
وأكد على عظمة المناسبة التي يحتفي بها القوميون الاجتماعيون كل عام، تأكيداً على إستمرارهم على نهج الصراع والفداء الذي أرساه أنطون سعاده في إستشهاده، لافتا الى أن التضحيات التي يبذلها القوميون الإجتماعيون في الشام والتي تشكل إمتداداً لمسيرة التضحيات التي بدأها الحزب قبل إستشهاد الزعيم وبعده.
بعد ذلك تلا عضو المجلس القومي محمد الحاج بيان عمدة الإذاعة، ثم ألقت ردينة الحكيم مقاطع شعرية من وحي المناسبة.
مسيرة مشاعل وحواجز محبة
بعد الإحتفال تم تنظيم مسيرة مشاعل في الشارع رافقها مقتطفات من اقوال سعادة في يوم محاكمته وقصائد شعرية من وحي المناسبة، كما تم تقديم عرض نظامي على وقع أغنية يا فلسطين رح نرجعلك.
كذلك أقامت مديرية مصياف حواجز محبة عند دوار الشهداء وعند ثانوية البنات، حيث تم توزيع كتيب على المارة، تضمن مقال الكاهن الذي عرفه والذي يروي اللحظات التي سبقت إغتيال سعاده.