رئيس الحزب يستقبل وفد الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي برئاسة الوزير السابق د. عصام نعمان

الرئيسية رئاسيات

رئيس الحزب الامين حنا الناشف: مشاركتنا في الحكومة حق طبيعي وضرورة وطنية ومصلحة للبنان

 

استقبل رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف وفداً من الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي برئاسة الوزير السابق د. عصام نعمان وعضوية د. علي دندش، سركيس أبو زيد، عبدالله خالد وناجي صفا، بخضور ممثل الحزب في الحركة عميد التربية والشباب رامي قمر.

جرى خلال اللقاء عرض للأوضاع العامة، ووضع وفد الحركة رئيس “القومي” في صورة الخطوات والنشاطات التي يقوم بها لتعزيز الحياة الديمقراطية وتثبيت دعائم الوحدة الوطنية، ومواجهة آفات الطائفية والفساد.

وأثنى الوفد على مواقف الحزب القومي وخياراته الوطنية والقومية، ودوره على المستويات كافة، خصوصاً لجهة مواجهة الاحتلال والارهاب.

رئيس الحزب

بدوره أثنى رئيس الحزب حنا الناشف على الجهد الذي تبذله الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي وما تقوم به من خطوات، وشدّد على ضرورة أنّ تنصب جهود كل القوى السياسية لتحصين لبنان واستقراره، وأن يستكمل انجاز الانتخابات النيابية بحكومة جامعة، تضع في أولوياتها معالجة الأزمات والمشكلات الكثيرة التي تثقل كاهل اللبنانيين.

ولفت الناشف إلى أن الحزب القومي ضنين بالوحدة بين أبناء المجتمع وبتحصين عناصر القوة في مواجهة العدو الصهيوني وقوى الارهاب، ويرى أن السجالات الحادة في لبنان لها مفاعيل ضارة على الاقتصاد وكل الصعد.

وأكد الناشف أن الحزب السوري القومي الاجتماعي أساس في معادلة التحصين، ومشاركته في الحكومة حق طبيعي وضرورة وطنية وهي ليست مصلحة له بقدر ما هي مصلحة للبنان، لأننا نحمل مشروعاً انقاذيا للبنان عنوانه الدولة المدنية الديمقراطية القادرة والعادلة والقوية.

وخلال اللقاء اعاد الناشف التأكيد على موقف الحزب بخصوص ملف النازحين، مؤكداً ضرورة اخراج هذا الملف من الاستثمار المحلي والاقليمي والدولي، ووضعه في سياقه الطبيعي، فحل هذه المسألة تكمن في التواصل والتنسيق بين الحكومتين اللبنانية والسورية، وعلى لبنان أن يتحرك في هذا الاتجاه، سيما وأنّ الحكومة السورية اعلنت مرارا وتكراراً أنها على اتم الاستعداد لبحث خطوات عودة النازحين وترجمتها على أرض الواقع.