رئيس المكتب السياسي في الشام: القوة السورية رسمت فجر اليوم قواعد اشتباك جديدة بوجه كيان الاغتصاب الصهيوني

الرئيسية المركز

أدلى رئيس المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية في الشام الامين صفوان سلمان بتصريح جاء فيه:

إنّ المواجهة بين سورية والعدو “الاسرائيلي” والتي بدأت مع ساعات فجر اليوم على أرض جولاننا المحتل وفي الجو، عبّرت عن المشهد الحقيقي للصراع الدائر، وقد أكد جيشنا السوري البطل بتصديه الرائع للعدوان أنه يمتلك قوة رادعة وقادرة على المواجهة، وافشال أهداف العدو الصهيوني كما أفشل أهداف العدوان الثلاثي الاميركي البريطاني الفرنسي.

لقد أثبتت قوة الردع السورية أنها تمسك بزمام الرد على عدوانية العدو “الاسرائيلي” ورعاته الغربيين وتوابعه من الحكومات العربية الشريكة في دعم الارهاب وصفقة القرن لتصفية المسألة الفلسطينية.

لقد أكد الجيش السوري ان القاعدة الرئيسة للانتصار في الصراع هي ان القوة هي القول الفصل بمواجهة قوى العدوان، وهذه القوة السورية رسمت فجر اليوم قواعد اشتباك جديدة وخطوطاً مانعة بوجه كيان الاغتصاب الصهيوني المشغل الأخطر للحرب الارهابية، بعد أن قطعت اذرعه الارهابية المتمددة الى ارضنا.

لقد بات جلياً أنّ الحرب على سورية، هي في جوهرها وحقيقتها وأدواتها حرب ارهابية كونية تستهدف تدمير سورية دولة ومجتمعا، والنيل منها دوراً وموقعاً وموقفاً، وأن من يقود هذه الحرب هو الغرب وربيبته “اسرائيل” بمعية بعض الدول الاقليمية والخليجية المتآمرة على فلسطين وكل أمتنا.

ولذلك، فإن المواجهة التي حصلت اليوم، تثبت بأن سورية التي صمدت على مدى سبع سنوات وهزمت عشرات الدول ومئات التنظيمات الارهابية، لن تعجز عن الحاق الهزيمة بالعدو الصهيوني.

وختم تصريحه بالقول: نؤكد وقوف الحزب السوري القومي الاجتماعي الى جانب قوات جيشنا السوري الباسل في هذه المواجهة الكبيرة، كما نقف إلى جانبه في معركة القضاء على الارهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.