إلياس عشي | لعبة أمم جديدة.. والعرب نائمون

مقالات

دخل العالم إلى مرحلة جديدة من مراحل لعبة الأمم، تقودها الولايات المتحدة الأميركية وبعض من حلفائها التقليديين، تواجهها، على المقلب الآخر، روسيا الاتحادية، والصين التي قال فيها ناپليون: «دعوا النمر الصيني نائماً، لأنه إنْ استيقظ فلن يستطيع أحد إيقافه».
والمحور الأساس في هذه اللعبة هو المال.. وترامپ الرئيس الأميركي المثير للجدل يعرف ذلك، وعلى هذا الأساس يرسم الخطوط العريضة لصفقة القرن، بدءاً بالعقوبات التي لا تنتهي، وانتهاءً بصفقة القرن المتعلقة بالصراع بين العرب والكيان «الإسرائيلي».

كلّ ذلك والعرب نائمون! وكم كان أدونيس على حق عندما أصدر «بيان 5 حزيران 1967» وقال فيه:

« … إلى أن يولد الفكر حقّاً، ويولد من يفكّر حقاً، ستبقى الحياة العربية كتلاً ضخمة من أجساد تتحرك، تتقدّم، تتأخر، تصطرع، تتجمّع.. لكنها تبقى في نظام التكتيل لا نظام التكوين، في نظام الموتى، لا نظام الأحياء».

(إلياس عشي)