سعاده: اللبناني لا يمتلك شيئاً بإستثناء سموم البيئة ونفايات المقالع العشوائية

الرئيسية الكتلة القومية الاجتماعية

جانب من مداخلة عضو الكتلة القومية الاجتماعية النائب الامين سليم سعاده في جلسة الهيئة العامة لمجلس النواب اللبناني يوم الاثنين 24/9/2018:

دولة الرئيس،
هناك قانون عام إسمه قانون النتائج غير المقصودة (The Law of Unintended Consequences) ومن النتائج غير المقصودة إتفاق الطائف، أنّ الكل يحكم أو لا أحد يحكم. وبالتالي لا أحد يحكم لأن الكل يحكم. بسبب ذلك، غابت الرقابة والمساءلة والمحاسبة كلياً عن السمك الكبير والصغير وهكذا ذهب سياسيو الطائف على تحسين ظروف بعض الناس على حساب المجموع العام كلّما وجدو إلى ذلك سبيلا. وإستمر ذلك وتعاظم وإستشرى حتّى جفّ حليب البقرة وتهدل ثديها وتفتتّت أسنانها فساءت أحوال جميع اللبنانيين المقيمين بإستثناء أغنياء الفساد وهم أيضاً من النتائج غير المقصودة لإتفاق الطائف.
ثانياً دولة الرئيس: هناك حكمة إقصادية قديمة تقول ما يلي: “عندما يشير خبراء المال والإقتصاد إلى أزمة مالية فهذا أمرٌ جدير بالإنتباه والإهتمام. أمّا حين يشير السياسيون إلى هذه الأزمة المالية، فهذا أمرٌ شديد الخطورة، وفي حال أشارت نقابة الفنانين إلى الأزمة المالية فهذا يعني أنّ الكارثة قد وقعت وحصل الإنفجار”.
دولة الرئيس، الحمدلله أنّ نقابة الفنانين في لبنان لم تشر إلى أزمتنا المالية حتّى هذه الساعة.
ثالثاً دولة الرئيس: لقد إكتشف اللبناني المقيم في لبنان في الثمانينات وبداية التسعينات، إكتشف أنّه أصبح مليونيراً وأنّه في الوقت نفسه لا يمتلك شيئاً. دولة الرئيس، في ظل هذا المجلس النيابي الكريم المنتخب حديثاً، نرجو أن لا يكتشف اللبناني في المرحلة المقبلة أنّه أصبح مليارديراً دون أن يمتلك شيئاً في المقابل بإستثناء سموم البيئة ونفايات المقالع العشوائية. وشكراً.