عميد الخارجية إلتقى سفير أرمينيا في لبنان وأطلعه على مضمون مبادرة الحزب القومي لعودة النازحين الى بيوتهم وقراهم

الرئيسية المركز

التقى عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الاجتماعي قيصر عبيد سفير أرمينيا في لبنان صاموئيل ماكرتشيان، وبحث معه موضوعات عدة، لا سيما تعزيز علاقات الصداقة بين الحزب القومي وجمهورية أرمينيا، كما أطلعه على مضمون مبادرة الحزب القومي لعودة النازحين السوريين الى بيوتهم وقراهم.

وأكدّ عبيد خلال اللقاء حرص الحزب القومي على تمتين العلاقة مع دولة أرمينيا، التي تقف الى جانب شعبنا في لبنان وفلسطين ضد الاحتلال والعدوان، وكذلك وقوفها ضد الارهاب الذي استهدف سورية.

وأشار عبيد إلى أن وقوف أرمينيا إلى جانب القضايا العادلة والمحقة أمر طبيعي، فالشعب الأرمني تعرض لمجازر ابادية كما يتعرض شعبنا في فلسطين المحتلة.

وأمل عبيد أن تساهم أرمينيا في دعم مبادرة الحزب القومي وكل المبادرات التي ترمي إلى عودة النازحين السوريين الى بيوتهم وأرزاقهم، وذلك رفعاً للمعاناة الانسانية التي ينؤ تحت وطأتها النازحون، حيث هناك دولاً تستخدم النازحين كورقة للاستثمار السياسي في سياق الضغوط التي تمارس على الدولة السورية.

وأوضح عبيد أن الدولة السورية بسطت سيطرتها على معظم أراضيها، ولذلك لم تعد ورقة النازحين صالحة للضغط على سورية، لذلك المطلوب عودتهم مراعاة لأوضاعهم الانسانية، والدولة السورية تعلن باستمرار أنها ستوفر كل المتطلبات لمواطنيها ليعيشوا في قراهم بكرامة.

من جهته، ثمن السفير ماكرتشيان مبادرة الحزب القومي وما يقوم به من خطوات في هذا الخصوص، مشدداً على أن بلاده لن تألوا جهداً في المساهمة السياسية والدبلوماسية لتحقيق عودة النازحين، خصوصاً أن لهذه العودة بعد انساني.

وشدد ماكرتشيان على أهمية الدور الذي يؤديه الحزب القومي، خصوصاً أنه حزب مدني علماني لا طائفي، داعيا عبيد والقيادة الحزبية لزيارة أرمينيا ولقاء المسؤولين هناك في اطار تعزيز العلاقة المشتركة وتطويرها.