بيان | الرفيق ربيع عزّام شهيداً

بيانات شهداؤنا

الحزب السوري القومي الاجتماعي يزّف خبر ارتقاء الرفيق ربيع عزّام شهيداً
التحية لشهيدنا البطل وكل شهداء الحزب والجيش السوري والقوى الحليفة، والنصر لسوريانا

يزفّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود خبر ارتقاء الرفيق البطل ربيع مرسل الظاهر عزّام، اثناء تأديته واجبه القومي في التصدي لقوى الإرهاب والتطرف.
الرفيق البطل من مواليد بلدة عريقة ـ السويداء 1976، عازب، انضم إلى تشكيلات نسور الزوبعة في الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 2016، خضع لعدة دورات، وشارك في معارك درعا، البادية، الزلف وريف السويداء الشرقي.
استشهد اليوم 25 تموز 2018، في منطقة الشريحي بالريف الشرقي لمدينة السويداء خلال تصديه مع رفقائه والجيش السوري لعناصر تنظيم داعش الارهابي الذين تسللوا الى تلك المنطقة لتنفيذ عمليات انتحارية وارتكاب مجازر بحق المدنيين الآمنين نساء وأطفالاً، وهذا هو دأب الارهاب منذ بداية الحرب على سورية، وهو ارتكاب أبشع جرائم القتل بحق السوريين.
تميّز الرفيق الشهيد بمناقبيته القومية، وكان مثالاً يحتذى بالشجاعته، ينفذ المهام التي توكل اليه، وهو الذي آمن بقول باعث النهضة أن “الدماء التي تجري في عروقنا، عينها ليست ملكاً لنا بل هي وديعة الأمة فينا متى طلبتها وجدتها”.
وإذ يحيي الحزب السوري القومي الاجتماعي الشهيد البطل، فإنه يؤكد أنّ المعركة ضد الارهاب ورعاته لن تتوقف بدحر العناصر الارهابية عن أرض الشام، بل هي مستمرة ضد رعاة الارهاب وصانعيه، وعلى وجه الخصوص العدو اليهودي العنصري الاستيطاني الذي يشكل مصنع الارهاب.
إنّ مؤازرة العدو اليهودي للمجموعات الارهابية، وتقديمه كل أشكال الدعم لها وتنفيذه غارات جوية على مواقع سورية، كل هذا الدور الصهيوني يؤكد بأن الارهاب يعمل لمصلحة العدو ومصلحة الولايات المتحدة وكل الدول الغربية والاقليمية والعربية التي انخرطت في الحرب الكونية ضد سورية.
وعليه، فان الانتصار على الارهاب، هو انتصار على كل المحور المعادي، وما بعد القضاء على الارهاب في الشام، عهدنا أن نواصل مسيرة المقاومة حتى التحرير الكامل.
لشهيدنا البطل الرفيق ربيع عزّام، ولكل شهداء الحزب والجيش السوري والقوى الحليفة، تحية نسور الزوبعة وعموم القوميين واعتزازهم بشهادة كل من يقاوم دفاعاً عن الأرض، وعهد حزبنا، الحزب السوري القومي الاجتماعي على الاستمرار في معركة التحرير القومية حتى تحرير آخر شبر من أرض الوطن السوري.. المجد للشهداء والنصر لسوريانا.

هذا، ويشيّع الرفيق الراحل يوم غد الخميس الواقع فيه 26 تموز 2018 عند الساعة التاسعة صباحاً من أمام المشفى الوطني في السويداء الى مسقط رأسه في بلدة عريقة.